منتدى طلاب جامعة السودان المفتوحة
اسرة منتدى طلاب جامعة السودان المفتوحة تتمنى لكم اقامة طيبة برفقتها نرجو الدخول اذا كنت عضوا او التسجيل او زر اخفاء للزوار


المدير العام المنتدى : وليد عبدالوهاب احمد
 
الرئيسيةالمنشوراتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وانت عرس الهوى - قصيدة لمحمد سعد دياب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمو الفكرة

avatar

عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 06/04/2011
العمر : 42

مُساهمةموضوع: وانت عرس الهوى - قصيدة لمحمد سعد دياب   الخميس أبريل 07, 2011 5:05 pm

وأًنتً عُرْسُ الهوى

دًعْنى أُراهنُ مقلتيكَ

فلا الصبابةُ وَحْدَها تكفِى

ولا بحر’’ من الوجدِ استراحَ على سواحله اليَمَامْ

دعنى أُلملمُ لوعةَ العشاق فى حَدَقِى

أُساهرُ حُرْقًةً الجرخ الذى كم سَهَّدَ التبريحُ هدأَتهُ

وأَضحى دمعُهُ المطلولُ نزَّافاً به الحلمُ اشتهَى لهنيهةٍ ريحَ التئامْ

دعنى ..فأَنتَ الشوقُ محفور’’ على كبدى

وأَنتَ بكلِّ ليلاتِ الشَّجَا .. بدرُ التمامْ

وأُحسُّ طيفَكَ مبحراً بحشاشتى

فتتيهُ فى كفِّى الشموسُ ويزدهى فى راحتى فَوْحُ الغمامْ

عُجْ بى على مدنِ الهديلِ.. وجنِّحِ الأنغامَ فى دربى

وصُغْ بمدارِ قلبى ألفَ أُغنيةٍ يُسامرها المَلَامْ

عُجْ بى ..ورَنّح بالشذى كلَّ النوافذِ

واملأ السحبَ القوادمَ بالرؤى الميساءِ واترع هامةَ الآمادِ توقاً لاينامْ

أَنتَ المجىُْ يروح بى

فاذا تبدَّى منكَ لَمْح’’..أَخصبت كلُّ كلُّ الرُّبَا

واستنبت العُنَّابُ قافلةَ الحنينِ..زكا على الحرفِ الكلامْ

هذا الحوارُ بمُهْجتيكَ يرشُّ بالنعماءِ قافيتى

فتنطلقُ المُنى..تنداحُ كالمطرِِ المصفَّى بالرُّواءِ المُسْتَهامْ

مُدَّ الظلالَ

فأَنتَ بالسِّحرِ الأمير تغازلُ الدنيا

تصافقُ بالطِّلىَ أَفياءَها..تكسو القبابَ البيضَ بالنَّبعِ الرُّضابْ

مَنْ دونَ وجهكَ يمنحُ الأنداءَ دهشَتَها

يذيبُ الطيبَ فى الليلِ اليبابْ

مَنْ دونَ وجهكَ يسكبُ الأنغامَ فى رمشَ النَّوارسِ

يمنح الكافورَ نفحتَهُ..

ويوقدُ فى البنفسج طلَّه الأرَّاجَ..توَّجَهَ الرَّبابْ

عيناكَ.. وحدهما ..هما كلُّ المرافىِْ

ها هنالك يصرحُ القمرُ المُدَلَّهُ والمدَى الرَّوَّاحُ والصَّحوُ المُذابْ

يا دِفْءَ روحى..

أَنتذا تنسابُ عبرَ دمى

وَطَلْقُ قصائدى ناى’’ يغنىِّ فيكَ جفناً قد سَجَا همساً

ينمنمُ من أزاهره الرَّغائب ..مبحراً أبداً..تناثَرَ نشوةً

ما اشتاق يوماً لللإيابْ

القاكَ

تركضُ بالبشائرِ نسمه’’ .. والدَّالياتُ يرِقُّ جدولُها

يدورُ المسكُ منسكباً يموجُ به النَّدى..ويطيبُ للنَّهْرِ الشَّرابْ

يا أَنت ياعُرْسَ الهوى

وحدى .. وفى كفّى أناشيدى

وحدى هنالك أرتجيكَ غمامةً رًيَّا..وفاصلةً تسافرُ

أرتجيكَ وأنتَ يا فرحَ القَرَنفُلِ غاية’’ هيهاتَ أنْ يدنو بها ...

يوماً ..عُبَابْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وليد عبدالوهاب احمد



عدد المساهمات : 252
تاريخ التسجيل : 12/11/2010
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: وانت عرس الهوى - قصيدة لمحمد سعد دياب   الجمعة أبريل 29, 2011 6:06 pm

رَقَّ النَّـسِـيـمُ، فَـمَـاسَــتِ الأَشــجَــارُتِــيــهًــا، وَعَـــانَـــقَ مَـيْـسَــهَــا آذَارُ
أَلــقَــى تَـحِـيَّـتَـهُ عــلــى أغـصَـانِـهَـافَـتَـمَـايَــلَــتْ، لَــكَــأَنَّــهَــا أَوْتَــــــــارُ
أَزجَــتْ إِلَــى الأَطـيـارِ لَـحـنًـا رائِـقًــافَـتَـسَـاجَـلَـتْ بِـفَـضَــائِــهِ الأَطـــيـــارُ
وَتَرَاقَصَـتْ نَشْـوَى، وفــي أَرياشِـهـاحَــــطَّ الـرَّبِـيــعُ، وسَــافَــرَ الــنُّــوَّارُ
وَعَـلَـى سِـيـاجٍ غــارِقٍ فــي صَمْـتِـهِنَــشَـــرَ الـهَــدِيــلَ بِـفِـتْـنَــةٍ مِـنْــقَــارُ
وَرْقَـــاءُ أَرَّقَـهَــا الـنَّــوَى، وَأَذَابَـهَــاحُـــزْنًـــا يَــــــزِنُّ بِـــحَـــزِّهِ تَـــذْكَـــارُ
وَأَنَـــا أَصِــيــخُ لِـسَـجْـعَـةٍ سِـحـرِيَّــةٍفِـيـهَــا قُــلُــوبُ العَـاشِـقِـيـنَ تَــحَــارُ
والعابِـراتُ يَـضُـوعُ مِنْـهُـنَّ الـشَّـذَىفَـيَـكَــادُ يَـسْــكَــرُ بـالـعَـبِـيـرِ نَــهَـــارُ
والأُفْــــقُ زَنَّــــرَهُ حَــنَــانُ سَـحَـابَــةٍبَـيْــضَــاءَ أَهـــداهَـــا لَــــــهُ أَيَّــــــارُ
عُـرسٌ، وكــانَ الـحُـبُّ يَـبْـذُرُ بَـوْحَـهُبَـيــنَ الـقُـلُـوبِ، فَـتَـنْـبُـتُ الأَســــرارُ
قـالَ: الْهَـوَى فِـسْـقٌ، وَغِــيٌّ سـافِـرٌوالــحُــبُّ رِجْــــسٌ أَهــلُـــهُ كُــفَّـــارُ!
قُلتُ: انْتَظِرْ، وانْظُرْ إلى هـذا المَـدَىتَـغْـفُــو عــلــى لَـوْحَـاتِــهِ الأَبــصــارُ
تَتَهـامَـسُ الْبَسَـمَـاتُ فــي أحـضـانِـهِفَتَـكـادُ تَنـهَـضُ فــي المَـبَـاسِـمِ نـــارُ
إن لـم يَكُـنْ فـي الأرضِ حُـبٌّ وارِفٌفَلِـمَـنْ تُـبَــاعُ وَتُـشـتَـرَى الأَزهـــارُ؟
وَلِمَـنْ يُسَـاقُ الشَّـوقُ عِنـدَ جُنُونِـهِ؟وَلِمَـنْ يُـمَـاطُ عَــنِ الجَـمَـالِ خِـمَـارُ؟
وَلِمَـنْ تَـوَرَّدَتِ الـخُـدُودُ، وَأَسْـفَـرَتْ؟وَلِـمَــنْ تَـعَـانَـقَ مِـعْـصَـمٌ وَسِـــوَارُ؟
وَلِمَـنْ بَـرَى الشُّعَـرَاءُ نَـايَ أَنِينِهِـمْ؟وَلِــمَــنْ تُــدَبَّــجُ هــــذهِ الأشــعـــارُ؟
وَلِـمَـنْ تَخَضَّـبَـتِ القُـلُـوبُ بِنَبْضِـهَـا؟وَلِـمَــنْ تُـــرَاقُ وَتُسْـتَـبَـاحُ جِــــرَارُ؟
وَلِمَنْ سَيَروِي السُّهْـدُ قِصَّـةَ سُهْـدِهِ؟وَلِمَنْ سَيَسْهَرُ – وَيْحَكَ – السُّمَارُ؟!
يا صاحِبِي: لـولا الهَـوَى مـا أَمعَنَـتْفـــي ذَوْبِـهَــا بـيــنَ الـدُّجَــى أَقـمَــارُ
وَلَـمَـا أَطَــالَ الـلَّـيْـلُ رِحـلَــةَ عُـتْـمَـةٍواسْـتـسـلـمَـتْ لـلـرِّحـلــةِ الأنْــهَـــارُ
يــا صَاحِـبِـي: كُــلٌّ رَهِـيــنُ طِـبَـاعِـهِوالطَّـبْـعُ يَغْـلِـبَ.. لَــنْ يُـفـيـدَ حِـــوارُ
انْظُـرْ إِلَـى هـذا الوُجُـودِ، فـقـدْ تَــرَىرَوْضًـــــا تُـسَــيِّــجُ وَرْدَهُ الأَحــجَـــارُ
هـلْ تُوقِـفُ الأَحـجَـارُ نَـهْـرَ عَبِـيـرِهِ؟وَكَـذَا الْهَـوَى.. دَانَـتْ لَـهُ الأَسْـوَارُ!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وانت عرس الهوى - قصيدة لمحمد سعد دياب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب جامعة السودان المفتوحة :: منتدى الشعر والشعراء :: منتدى الشعر والشعراء-
انتقل الى: